اقتصاد

الذهب يسجل أدنى مستوى له منذ ابريل 2020

تراجعت أسعار الذهب أكثر من 1 في المائة إلى أدنى مستوى منذ أبريل 2020 أمس، وسط تقويض جاذبية المعدن الأصفر نتيجة مزيج من العوامل بداية من قوة الدولار وارتفاع عائدات سندات الخزانة الأمريكية إلى القلق من رفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة مجددا.


وتراجع المعدن النفيس في المعاملات الفورية 1.7 في المائة إلى 1642.79 دولار للأونصة خلال التعاملات أمس، مسجلا تراجعا للأسبوع الثاني على التوالي، بنسبة 1.8 في المائة،  فيما تراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.5 في المائة إلى 1672.10 دولار.


وتدفع القوة المتجددة للدولار الذهب إلى الانخفاض، إذ لا تزال الآفاق قصيرة المدى لسوق الذهب تواجه تحديا من السوق التي تبحث عن ذروة للدولار وفي عائدات السندات على الأخص.


وقفز الدولار 0.9 في المائة إلى مستوى مرتفع جديد هو الأعلى خلال عقدين أمام العملات المنافسة، ما يجعل الذهب أقل جاذبية لحائزي العملات الأخرى. وسجل العائد على سندات الخزانة القياسية لأجل عشرة أعوام أعلى مستوى خلال 11 عاما.
وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، هبطت الفضة في المعاملات الفورية 3.3 في المائة إلى 19.01 دولار للأوقية، وانخفض البلاديوم 3.6 في المائة إلى 2091.91 دولار. كما تراجع البلاتين 2.7 في المائة إلى 875.97 دولار. وسجلت المعادن الثلاثة انخفاضا أسبوعيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى