العالم

وزارة التجارة الأمريكية تسجل عجزاً في حسابها الجاري

قالت وزارة التجارة الأمريكية إن عجز الحساب الجاري الذي يقيس تدفق السلع والخدمات والاستثمارات من البلاد وإليها، انكمش 11.1% إلى 251.1 مليار دولار في الربع الأخير من العام الحالي.


وأظهرت بيانات أن عجز الحساب الجاري الأمريكي تقلص بشكل حاد في الربع الثاني وسط زيادة في صادرات السلع، حيث يمثل العجز 4% من الناتج المحلي الإجمالي، بانخفاض من 4.6 في المائة في الربع الممتد من يناير إلى مارس، فيما بلغ ذروته عند 6.3 % من الناتج المحلي الإجمالي في الربع الرابع من عام 2005.


وفي الوقت الراهن، تظل الولايات المتحدة مُصدرا صافيا للنفط الخام والوقود، في حين أن فجوة العجز لا تزال واسعة، فليس لها أي تأثير في الدولار نظرا لمكانته كعملة احتياطية عالمية.
وقفزت صادرات السلع 52.0 مليار دولار إلى 539.9 مليار دولار. ولاقت الصادرات الدعم من خلال شحنات الإمدادات والمواد الصناعية، ومعظمها من البترول والمنتجات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى