اقتصاد

الفيدرالي يرفع أسعار الفائدة 75 نقطة أساس

قرر مجلس الاحتياطي الفيدرالي رفع سعر الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس إلى نطاق 3 و3.25 %، وألمح إلى مزيد من الزيادات الكبيرة هذا العام، ضمن توقعات جديدة تظهر استهدافه رفع معدل سعر الفائدة إلى 4.40 % بنهاية العام قبل الوصول بها إلى 4.60 % عام 2023 لكبح التضخم.

وتعد هذه الزيادة الخامسة خلال العام الحالي، بمعدل إجمالي 300 نقطة أساس، إذ أكدت لجنة السوق المفتوحة المعنية بإدارة السياسة النقدية الذي استمر يومين أنها مهتمة للغاية بمخاطر التضخم، في حين أكد المجلس أنه يتوقع استمرار زيادة أسعار الفائدة وملتزم بشدة بالعمل على خفض معدل التضخم إلى المستوى المستهدف، وهو 2 %.
وأظهرت التوقعات الاقتصادية الفصلية للبنك المركزي الأمريكي، أن الاقتصاد يتباطأ بحد كبير في عام 2022، مع نموه بحلول نهاية العام 0.2 في المائة، على أن يرتفع إلى 1.2 في المائة عام 2023، وهي نسبة تقل كثيرا عن إمكانات الاقتصاد.

ومن المتوقع أن يرتفع معدل البطالة إلى 3.8 % هذا العام، و4.4 % عام 2023، كما يتوقع أن يعود التضخم ببطء إلى المعدل المستهدف لمجلس الاحتياطي الاتحادي البالغ 2 % عام 2025، ولا يتوقع إجراء أي تخفيضات في أسعار الفائدة حتى عام 2024، ومع الزيادة الأخيرة بالأمس، وصلت أسعار الفائدة إلى أعلى مستوياتها منذ ما قبل الأزمة المالية التي تفجرت في خريف 2008.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى